الرئيسية | المرأة والمجتمع | رفيعة الطالعي ...رئيس مجلة المرأة

رفيعة الطالعي ...رئيس مجلة المرأة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رفيعة الطالعي ...رئيس مجلة المرأة

رفيعة الطالعي : تعمل رئيسة تحرير مجلة المرأة تصدر من مسقط وسبق ان عملت مدة عشر سنوات في مؤسسة عمان للصحافة والنشر .. ومنها ثلاث سنوات عملت في مجلة نزوى الثقافية وعشر سنوات في جريدة عمان.
خاضت الانتخابات في عام 2003 م وكانت تجربة فريدة جداً وثرية للغاية بالنسبة لها.. دراستها الجامعية كانت في الصحافة والإعلام وحصلت على ماجستير في الادب واعدت الآن للدكتوراه  ان شاء الله حول الرواية النسوية النص النسوي ونظرية القارئ متزوجة ولديها طفلتان عمان وقدس .
وقد سألناها بداية..

حوار : محمد عبدالعزيز

ـ في الورقة التي قدمتينها الى المنتدى الديمقراطي الاول ذكرت على استحياء بعض ملامح التجربة الديمقراطية في سلطنة عمان؟
** ما قدمته ليس على استحياء ولكن من باب ان هناك ايجابيات وهناك سلبيات.. واعتقد ان الجرأة لاتنسيني ان هناك بعض الايجابيات او هناك بعض المؤشرات الحسنة بوجود وضع جيد قائم بالنسبة للمرأة العمانية لاتتمتع به نساء أخريات في دول المنطقة.. ومن الاشياء التي انا فخورة بها ان المجتمع العماني يحترم المرأة بشكل جيد جداً والمرأة منفتحة والمجتمع ايضاً منفتح على فكرة عمل المرأة .. ووجودها كشريك اساسي في المجتمع لم نشعر ما يسمى بالعنصرية ضد المرأة لمجرد انها امرأة.. التي تحدث في فكرة الثقافة .. العقلية العامة والتاريخية في اي مجتمع عربي وليست خاصة بالمجتمع العماني والتي تتحدد في ان الرجل دائماً هو صاحب القرار وله الكلمة الأخيرة وهذا يجعل المرأة العمانية في وضع يشبه النساء العربيات الأخريات.

وضع افضل :

ـ هل هناك خصوصية عمانية.. توفر للمرأة ميزات لاتتوافر للاخريات في المنطقة العربية ؟
** اعتقد ان هناك ميزة تنفرد بها المرأة العمانية في هذا الخصوص.. ولكن هناك وضع افضل تتمتع به المرأة العمانية وهو ان المجتمع العماني ليس رافضاً لانخراطها في كافة الميادين.. وان وجدت اعتراضات فهي من قلة من الناس.
وبالتالي ان الرؤية للمرأة تعتمد على التربية والمنشأ وعلى البيئة الاولى التي تخرج منها المرأة لدينا في عمان المرأة تقود طائرات ولدينا نساء مهندسات في حقول البترول اضافة الى الاشياء التقليدية الاخرى من مدرسات وصحفيات باختصار لا يوجد مجال معين لم تعمل فيه المرأة العمانية.. فهي تعمل في الفنادق والأعمال الخدمية الأخرى واعتقد ان العمانيين ذكوراً وإناثا لايتوانون عن العمل في كافة المجالات .
وبالتالي المرأة موجودة بقوة في مجالات الاعمال فمثلاً في قطاع البنوك والمحاسبة النساء العمانيات عددهن اكثر من الرجال وهذه احصائيات صحيحة .. والقطاع الخاص الآن ينظر الى ان المرأة فرصة يمكن استثمارها كعاملة وموظفة بشكل افضل من الرجل لأنها اكثر تنظيماً والتزاماً الآن في سلطنة عمان في القطاع الخاص والشركات اثبتت المرأة في عمان جدارة او لنقل غير متوقعة.

مشاركة المرأة

ـ هل تتفقين مع الرأي الذي يقول: بأن المرأة العمانية سياسياً لم تحقق ذاتها ؟
** ولا الرجل .. اذا تريد الواقع.. اذا جئنا نتحدث عن الواقع السياسي بالعدد ام هو واقع بالفعل .. ودعني اخبرك ان المرأة العمانية عن كل النساء في الخليج تمتلك حق التصويت وتنتخب وترشح نفسها الى الانتخابات... ولم يأت ذلك بعد فترة طويلة من بداية الانتخابات العمانية .. دورة واحدة فقط عندما بدأت الانتخابات وكانت بشكلها البسيط جداً في سنة 1991م التي استمرت حتى عام 1993م وبعدها بدأت الدورة التالية عام 1994م وكان هناك اعلان بأن المرأة العمانية يجب ان تشارك تصويتاً وترشيحاً وفازت المرأة من اول دورة وربما انت على ادراك ان هناك دولاً لو اجرت اليوم دورات انتخابية ربما لن تفوز ولا أية امرأة ..
لدينا في انتخابات 1994م فازت امرأتان وفي الدورة التي تلتها فازت ايضاً امرأتان .
ـ يقال .. انه تم انجاحهما ؟

** لا..لا.. غير صحيح اطلاقاً !! اقول لك لماذا؟ انا كمرشحة الى الانتخابات كنت مقبولة بشكل كبير من المجتمع حتى رسمياً كنت مقبولة وكانت الدولة ترى لصالحها ان تفوز امرأة ثالثة بجانب الاثنتين اللتين نجحتا.. ورغم ان لى اراءً جريئة ومختلفة ومغايرة وبالتالي لم انجح في الانتخابات ولم يفوزوني.. وأنا مهما تحدثت ناقدة للانتخابات العمانية فلا أطعن في نزاهتها.. ومعلوم ان الانتخابات عندما تجرى في دولة من دولنا كل انظار العالم تهتم بها وكان لدينا صحفيون من كل انحاء العالم.

المطالب النسوية

ـ الا تعتقدين بان الحفاوة والاهتمام بترشيح النساء في الانتخابات التي شهدتها المنطقة العربية كانت ارضاء واستمالة لمعطيات خارجية؟

** اريد ان اوضح مسألة مهمة .. واسأل متى بدأت حملة المطالب النسوية ومتى بدأ الضغط العالمي على المنطقة بعد مبادرة الشرق الاوسط التي بدأت العام الماضي وأنا اسأل هنا هل الحركة النسوية العربية بدأت من العام الماضي .. هل لم تكن هناك حركات نسوية تطالب بإصلاحات كثيرة لصالح المرأة منذ الخمسينات ومنذ الستينات ..
ـ يعني انت مع التمكين السياسي الجاهز للمرأة دون جهد ؟
** ماذا تعني بالتمكين؟
ـ نحن نسألك ؟
** في عمان ليس الموضوع موضوع المرأة وإنما موضوع الرجل والمرأة معاً.. وفي عمان ليست هناك مشكلة  من وجهة نظري سياسية او قانونية تواجه المرأة العمانية هناك فقط وضع قائم يجب ان يواجهه المرأة والرجل.

تمكين المرأة

ـ الا تعتقدين انكن نخبويات بعيدات عن الواقع المتعب للمرأة العربية المهمشات والأميات والريفيات؟
** ولماذا أنا بدأت ردي عندما سألتني هل تؤمنين بالتمكين.. انا قلت لك ماهو التمكين؟ ولذلك التمكين يبدأ من التعليم والتربية وأهم مشكلة تصادف فكرة التمكين من اي نوع.. وأنا اعتبر المرأة اذا كانت محترمة في اسرتها وفي بيتها وأبوها يعاملها كأخيها وعندها القدرة على تقرير مصيرها تختار زوجها وتتعلم في التخصص التي تريده وزوجها يحترمها يعني ذلك انها ممكنة لان فكرة التمكين تخضع لكثير من التحليلات اذا قلنا تحتاج الى التمكين.. نسأل اذا من يمكنها هل تمكن نفسها.. وبالتالي اقول لك ان لدينا مبادئ عامة وأساسية في ديننا الاسلامي تنأى بنا من التفكير في أفكار مثل موضوع الاجهاض والتحلل الاخلاقي يعني انا نفسي لا يمكن ان اخوض في التفكير بمثل هذه القضايا لأنني اعتبرها حاسمة وقاطعة ولم اصادف أية امرأة عربية مسلمة تنادي بهذه الافكار.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

مقالات

image

نبض الدار : إلى هيئة حماية المستهلك

  الكاتبة / طاهرة اللواتية اتجه كثيرون لشراء سياراتهم من خارج البلد، وخاصة السيارات الغالية الثمن، فهم يحصلون عليها بسعر أرخص وبمواصفات أفضل، فالمعروف أن المواصفات
image

ثقافة الشارع

  الكاتب:  مبارك الشعلان | إذا أردت أن تعرف ثقافة أي بلد فما عليك سوى أن تتجول في شوارعها؛ لتعرف حقيقة ثقافة هذا البلد، فالشارع مدرسة
image

همسة اعتذار

  الكاتب / محمد فهد الحارثي أعترف لك بأخطائي، وأقدم لك اعتذاري. كل شيء له وجهان‪. والجانب الإيجابي في تجربتي هذه أنني تعلمت كم أنا محظوظ
image

متعة النقاء

  تاريخ النشر:  السبت 08-02-2014 14:21 الكاتب:  محمد فهد الحارثي لماذا فقدنا القدرة على الحب؟ لماذا أصبح حلماً صعب المنال؟. هل جفت مشاعرنا؟. هل انقرضت المشاعر؟. حينما
image

لا تضعي كل ما لديك من البيض في سلة واحدة

  الكاتب  : سلام نجم الدين الشرابي "كم بذلت من التضحيات من أجلكم".. "أفنيت عمري لإسعادكم". عبارات تتردد في كثير من البيوت، خاصة على لسان الأمهات اللواتي
image

لغة التفاهم

  الكاتب: أميمة عبد العزيز زاهد قالت: أتحدث إليكِ، كوْني امرأة وزوجة، وليست موظفة وقياديَّة وذات شخصيَّة قويَّة، قرأت لك مقالاً عن التسامح بين الزوجين.. واسمحي لي
image

علاج نقص السعادة

  الكاتب: مبارك الشعلان الناس يطاردون السعادة في المطارات، بدليل أنه في كل إجازة يبحث الناس عن أي مخرج أو مهرب؛ ليضعوا لأنفسهم خارطة طريق؛ بحثاً عن
image

بعد الوداع

  الكاتب / محمد فهد الحارثي وتغادر وكأن العمر مجرد أيام نبعثرها في فيافي الصحراء. تمضي وكأن العمر الذي اعتقدت أنني اكتشفته، كان من نسج الخيال.
image

المرأة وحقوق الإنسان

  راشد بن حمد البلوشي امين عام اللجنة الوطنية لحقوق الانسان  - تحتفل السلطنة كل عام بيوم المرأة العمانية الذي يصادف 17 من أكتوبر تقديراً للمرأة ودورها
image

تعبت من التفكير

  الكاتب: أميمة عبد العزيز زاهد تنهال على رأسي الأسئلة المعتادة التي تؤرقني.. ويسطر قلمي ما في أعماقي على هذه الورقة، التي لا حول لها ولا قوة،
  1. 11 ميزة للمرأة العَزَبَة (5.00)

  2. اختبري نفسك ... أي نوع من مرتادي الحفلات أنت؟ (5.00)

  3. الرضاعة الطبيعية : البداية (5.00)

  4. بالصور: مفروشات غرفة النوم لجميع الأذواق (5.00)

  5. ابدئي الحوار مع طفلك وشجعيه على الكلام (5.00)

قيم هذا المقال

0