الرئيسية | الإدارة | صحافة | "الصناعات الحرفية" تؤكد على دور النهضة المباركة في إرساء قواعد التنمية الشاملة

"الصناعات الحرفية" تؤكد على دور النهضة المباركة في إرساء قواعد التنمية الشاملة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"الصناعات الحرفية" تؤكد على دور النهضة المباركة في إرساء قواعد التنمية الشاملة

مسقط - العمانية

السلطنة أولت أهمية وعناية فائقة بالصناعات الحرفية كونها تمثل جانبا ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا للهوية الوطنية

السيابية:  الانجازات التي تحققت في عهد النهضة المباركة شملت كافة المجالات وتستمد ملامح منجزات التنمية وقوة ثباتها ودفعها من حصاد النهضة العمانية المباركة والتي تأسست على مرتكزات محورية كان الإنسان العماني هو أساسها باعتباره صانع التنمية ومحركها

اكدت رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية معالي الشيخة عائشة بنت خلفان السيابية ان إشراقه ذكرى الثالث والعشرين من يوليو المجيد (يوم النهضة المباركة) بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه - تتواصل معها مسيرة الخير والعطاء للعهد الزاهر وتزهو هذه الذكرى الغالية والعزيزة بما أنجز وتحقق لعُمان من مفاخر التنمية وصروحها.

وقالت معالي رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية في تصريح لوكالة الانباء العمانية بمناسبة ذكرى 23 يوليو المجيدة أن الانجازات التي تحققت في عهد النهضة المباركة تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- شملت كافة المجالات وتستمد ملامح منجزات التنمية وقوة ثباتها ودفعها من حصاد النهضة العمانية المباركة والتي تأسست على مرتكزات محورية كان الإنسان العماني هو أساسها باعتباره صانع التنمية ومحركها.

وأضافت ان الرعاية السامية للهوية الحضارية تعد نهجا قويما اختطه القائد المفدى منذ بدايات عصر النهضة وحتى اليوم حيث أسهمت الرعاية السامية في النهوض بالقطاع الحرفي والحفاظ على الصناعات الحرفية باعتبارها من الموروثات الحضارية.
وأوضحت معاليها بأن السلطنة أولت أهمية وعناية فائقة بالصناعات الحرفية كونها تمثل جانبا ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا للهوية الوطنية حيث شكلت الموروثات الحرفية احدى أهم ملامح التواصل والتفاعل مع الشعوب والحضارات التي كانت لها تواصل تاريخي مع السلطنة عبر امتداد الأزمنة حيث أسهم الحرفيون العُمانيون بدور فاعل في مختلف المهن التقليدية لما أتسموا به من إجادة وابتكار ، وحرص على استمرارية تلك الحرف والحفاظ على سماتها الوطنية.

وأكدت معالي رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية أن الهيئة ومنذ انشائها بموجب المرسوم السلطاني رقم (24/ 2003) إلى جانب إصدار النظام الأساسي للهيئة واعتماد هيكلها التنظيمي بالمرسوم السلطاني رقم (53 / 2003) استطاعت أن تحقق العديد من المكتسبات الحرفية وذلك بالارتكاز على رؤية و إستراتيجية واضحة.
وقالت معاليها ان حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- أكد على ضرورة وأهمية إقبال الأجيال على مهن الآباء والأجداد وامتثالا للنهج السامي في الحفاظ على الموروثات الحرفية تنفذ الهيئة برامج مستمرة ومتواصلة للتدريب والتأهيل الحرفي للعديد من الحرفيين العُمانيين وقد أسهمت تلك البرامج في تحقيق معدلات طيبة من الإجادة الحرفية والمتمثلة في تمكن عدد من الحرفيين المنتسبين لبرامج التدريب والإنتاج الحرفي من إنشاء مؤسسات حرفية صغيرة ومتوسطة ناجحة ومجيدة.

وحول القطاع الحرفي العُماني اوضحت معاليها انه تم الحرص على تأسيس بنية أساسية مهنية ومنتجة للعمل الحرفي العُماني وانه لم يكن للهيئة أن تحقق هذا التقدم بدون دعم وتجاوب الحرفيين الفاعل إلى جانب العزم والإصرار الأكيد من قبل أبنائنا وبناتنا المنتسبين ضمن جميع برامج تدريب وإنتاج الحرف عبر المراكز الحرفية.

وأشارت معالى الشيخة عائشة السيابية إلى ان الهيئة العامة للصناعات الحرفية عملت على ايجاد جيل ملم بجميع تفاصيل الصناعات الحرفية العُمانية إضافة إلى الاطلاع على أحدث آليات وطرق التطوير والاستثمار الحرفي مما كان له الدور الأمثل في نجاح استيفاء كافة المتطلبات الأساسية لكفاءة وفاعلية القطاع الحرفي في الإسهام بالأخذ برؤية التنمية المستدامة مشيرة معاليها الى ان الهيئة تحرص على تنفيذ برامج تدريبية وإنتاجية لرفع كفاءة الإبداع في التصميم والإنتاج الحرفي بهدف تزويد المنتسبين لتلك البرامج بالمهارات اللازمة للتفاعل بايجابية مع التطوير المواكب للعصر مع الاحتفاظ بأصالة الهوية وقيمة الموروث العُماني.

وأكدت معاليها أن القطاع الحرفي العُماني يشهد ازديادا في أعداد الحرفيين المسجلين ضمن بيانات الهيئة حيث شهد النصف الأول من العام 2012م ارتفاعا ملحوظا لنسب الحرفيين العمانيين المسجلين ضمن قاعدة بيانات السجل الحرفي في الهيئة حيث سجل القطاع الحرفي العُماني زيادة في عدد الحرفيين بلغت نسبته حوالي 20 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام 2011م.

وحول مراكز التدريب والإنتاج الحرفي اكدت معالي الشيخة رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية ان الهيئة تسعى الى تنفيذ مجموعة من المشاريع كبناء وافتتاح مراكز جديدة للتدريب والإنتاج الحرفي تضاف إلى منظومة المراكز الحرفية الموزعة على مختلف محافظات السلطنة مزودة بأحدث الآلات والمعدات بهدف توفير برامج للتدريب والإنتاج الحرفي وفق أعلى المستويات.

وأوضحت معاليها ان الهيئة تقوم بتطوير الحرف من خلال ابتكار وتوزيع تصاميم مطورة للصناعات الحرفية حتى تكون قادرة على المنافسة وبالتالي استحواذها على الاهتمام لدى المستهلكين كما سيتم استصدار مواصفات ولوائح قياسية معتمدة جديدة لعددً من الصناعات الحرفية بهدف حماية الموروثات العُمانية.

وأشارت معاليها الى انه خلال المرحلة الفائتة تم تدشين وافتتاح مشاريع تتناسب مع أهمية الحرف وجدواها الاقتصادية والمجتمعية سواء بالنسبة للحرفي أو المستهلك مشيرة الى ان جميع المشاريع المنفذة التي تعنى بإنتاج وتطوير الصناعات الحرفية يتم قبل البدء في تنفيذها إجراء أبحاث ودراسات متكاملة ومستفيضة لواقع الحرفة وارتباطاتها الاجتماعية والاقتصادية إلى جانب رصد جميع مؤشرات الإقبال عليها من قبل المتدربين إضافة إلى قياس المردودية الإنتاجية.

وأكدت معاليها ان المرحلة المقبلة ستشهد تدشين عدد من المشاريع الحرفية في مختلف محافظات السلطنة وستشتمل على افتتاح مراكز حرفية إضافة إلى إنشاء تجمعات جديدة للحرفيين لتكون بمثابة بيئات إنتاجية متكاملة للحرف.
وفي مجال التعاون الدولى اكدت معاليها على التعاون والشراكة مع كافة المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية من خلال توقيع الهيئة لمذكرات تفاهم تتعلق بالتعاون الفني مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية وعدد من الدول الشقيقة والصديقة بهدف تعزيز وتطوير مجالات التعاون القائمة في المجالات المرتبطة بالصناعات الحرفية.

وأشارت معالي الشيخة رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية إلى أن الجهود المبذولة من قبل الهيئة نحو حماية وتطوير الحرف حظيت بتقدير عالمي حيث حازت الهيئة على عدد من الجوائز وفي مقدمتها جائزة الشارقة للاهتمام بالخنجر العماني إلى جانب تقدم السلطنة ممثلة بالهيئة العامة للصناعات الحرفية للمشاركة في عدد من الجوائز والمسابقات على المستوى الإقليمي كجائزة الإبداع العربي والتي تنظمها مؤسسة الفكر العربي إضافة إلى المشاركة في جائزة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في مجال الدراسة التوثيقية للصناعات الحرفية.

وقالت معاليها ان الهيئة تسعى لافتتاح عدد من المنافذ الاستثمارية والتسويقية للصناعات الحرفية الجديدة إضافة إلى المنافذ المتوفرة حالياً في كل من مبنى الركاب بميناء السلطان قابوس و فندق كراون بلازا بصحار وقلعة نزوى ورأس الجنز بصور ومركز تدريب وإنتاج تطريز النسيج بسمائل ومركز تدريب وإنتاج تقطير النباتات العطرية بالجبل الأخضر ومركز تدريب وإنتاج الفخار والخزف ببهلاء وصلالة وخصب وبدية كما سيتم تدشين عدد من المنافذ التسويقية للصناعات الحرفية بدار الأوبرا السلطانية مسقط وبعض القلاع التاريخية في المحافظات.

وأوضحت رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية بأنه تم تدشين شعار للمنتج الحرفي العماني (صح) من أجل تشجيع الصناعات الحرفية العُمانية حيث يستهدف تصميم الشعار تطوير ومساندة الحرف العُمانية والحفاظ عليها من خلال تأسيس هوية ترويجية تبرز جودة وكفاءة العمل الحرفي العُماني.

واضافت معاليها انه يراد لهذه الهوية الترويجية أن تحمل قيمة الموروثات الحرفية العُمانية برؤية عصرية تراعي المزج بين الحاضر والماضي بتوازن وواقعية من خلال الأخذ بطرق الاستثمار والترويج الاقتصادي الهادف والمدروس.

كما اكدت معاليها على حرص الهيئة بالمشاركة في المعارض العالمية والإقليمية والمحلية بهدف عرض المنتج الحرفي العُماني والتعريف بمقومات القطاع الحرفي العُماني.

وأوضحت معالي الشيخة رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية ان الهيئة قامت بإنشاء دائرة تختص بالتواصل المباشر مع كافة المراجعين تحت مسمى دائرة المراجعين وذلك ترجمة لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الرامية إلى تسهيل إجراءات المواطنين والوقوف على آرائهم وتطلعاتهم بما يخدم خطط التنمية الشاملة.
كما اشارت معاليها الى ان الهيئة عملت على إنشاء منافذ خدمية للمراجعين وتقوم هذه المنافذ باستقبال كافة الاقتراحات والمعاملات عبر مختلف الوحدات الإدارية والفنية التابعة للهيئة إضافة إلى مراكز التدريب والإنتاج الحرفي الموزعة على ولايات السلطنة.

وتقدمت معاليها في ختام تصريحها باسم جميع الحرفيين والمنتسبين للهيئة العامة للصناعات الحرفية بعظيم الشكر والامتنان وصادق العرفان للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- على كريم الرعاية السامية المتواصلة والاهتمام المستمر الذي يوليه جلالته لهذا القطاع المهم من قطاعات الإنتاج الوطني.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

مقالات

image

همسة اعتذار

  الكاتب / محمد فهد الحارثي أعترف لك بأخطائي، وأقدم لك اعتذاري. كل شيء له وجهان‪. والجانب الإيجابي في تجربتي هذه أنني تعلمت كم أنا محظوظ
image

متعة النقاء

  تاريخ النشر:  السبت 08-02-2014 14:21 الكاتب:  محمد فهد الحارثي لماذا فقدنا القدرة على الحب؟ لماذا أصبح حلماً صعب المنال؟. هل جفت مشاعرنا؟. هل انقرضت المشاعر؟. حينما
image

لا تضعي كل ما لديك من البيض في سلة واحدة

  الكاتب  : سلام نجم الدين الشرابي "كم بذلت من التضحيات من أجلكم".. "أفنيت عمري لإسعادكم". عبارات تتردد في كثير من البيوت، خاصة على لسان الأمهات اللواتي
image

لغة التفاهم

  الكاتب: أميمة عبد العزيز زاهد قالت: أتحدث إليكِ، كوْني امرأة وزوجة، وليست موظفة وقياديَّة وذات شخصيَّة قويَّة، قرأت لك مقالاً عن التسامح بين الزوجين.. واسمحي لي
image

علاج نقص السعادة

  الكاتب: مبارك الشعلان الناس يطاردون السعادة في المطارات، بدليل أنه في كل إجازة يبحث الناس عن أي مخرج أو مهرب؛ ليضعوا لأنفسهم خارطة طريق؛ بحثاً عن
image

بعد الوداع

  الكاتب / محمد فهد الحارثي وتغادر وكأن العمر مجرد أيام نبعثرها في فيافي الصحراء. تمضي وكأن العمر الذي اعتقدت أنني اكتشفته، كان من نسج الخيال.
image

المرأة وحقوق الإنسان

  راشد بن حمد البلوشي امين عام اللجنة الوطنية لحقوق الانسان  - تحتفل السلطنة كل عام بيوم المرأة العمانية الذي يصادف 17 من أكتوبر تقديراً للمرأة ودورها
image

تعبت من التفكير

  الكاتب: أميمة عبد العزيز زاهد تنهال على رأسي الأسئلة المعتادة التي تؤرقني.. ويسطر قلمي ما في أعماقي على هذه الورقة، التي لا حول لها ولا قوة،
image

اضطرابات

  بقلم / محمد بن سيف الرحبي  ردود فعل متضاربة، هناك الذين معهم، هناك الذين ضدهم. هناك الذين مع الاضراب (فقط) وضدهم (هم). وهناك الذين معهم، لكن ليس مع
image

وطارت العصافير

  أميمة عبد العزيز زاهد «عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة»، تأملت هذا المثل كثيراً، وفكرت فيه ملياً، فقد يكون هذا العصفور صفقة رابحة، أو
  1. 11 ميزة للمرأة العَزَبَة (5.00)

  2. اختبري نفسك ... أي نوع من مرتادي الحفلات أنت؟ (5.00)

  3. الرضاعة الطبيعية : البداية (5.00)

  4. بالصور: مفروشات غرفة النوم لجميع الأذواق (5.00)

  5. ابدئي الحوار مع طفلك وشجعيه على الكلام (5.00)

قيم هذا المقال

0